حب العراق
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم يسعدنا تواجدك في منتديات حب العراق وندعوك للتسجيل


أهلا وسهلا بك إلى حب العراق.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

حب العراق :: منتدى بغداديات :: حكايات جدتي

شاطر

الجمعة أكتوبر 14, 2011 7:19 am
المشاركة رقم:
Admin


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 23/09/2011
العمر : 46
الموقع : http://aliraq.lolbb.com
http://aliraq.lolbb.com
مُساهمةموضوع: حكاية لعله خير


حكاية لعله خير


لعله خير
دائماً ما كنت اذهب الي جدتي ابكى عن حظى العسر او ابكى ضياع فرصة كنت اعتمد عليها او انى اخفقت في الامتحان علي الرغم من المجهود الذي بذلته وكانت تستقبلنى بهدوئها وتقول لي لعله خير وكنت وقتها لا اقبل هذه الكلمة واتعجب وادبدب بقدمى في الارض قائلة كيف خير وانا اتعثر، تقفز الي ذهنى اليوم تلك الصورة واتذكر قول جدتى رحمها الله لعله خير واتنهد واغمض عينى واتذكر نبيّنا صلى الله عليه وسلم وقوله: عجبًا لأمر المؤمن . إنّ أمره كلّه خير، وليس ذلك إلا للمؤمن: إن أصابته سراء شكر فكان خيرًا له، وإن أصابته ضرّاء صبر فكان خيرًا له. ما من وصف يمكن أن يعطى للإيجابية في العمل والسلوك ، والمشاعر أعظم من هذا الوصف أو أبين. فالشكر والصبر، ليسا محض شعور ،بل
هما ممارسة للفعل فكان لا بد من ان نتعرض جميعاً لمثل تلك الاحداث حتى نمارس
تصفق جدتى معلنة بدء حكايتها اليومية اقول في نفسي ليس اليوم فأنا مستاءة فتقول:صلوا علي النبي تعلو حناجرنا اللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم
كان يا ما كان يا سعد يا اكرام ما يحلي الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام كان فيه ملك يعيش في مملكته وينعم بالخير كله وكان هذا الملك محباً للصيد وكان يخرج للصيد مع وزيره دائماً وفي رحلة صيد تعرض لحادث فقد علي اثره زراعه اليمنى زراعه اليمنى فقال له الوزير لعله خير فقال له الملك أأفقد زراعى اليمنى وتقول لي لعله خير لقد سأمت تلك الجملة منك اين الخير في فقد زراعى وامر بسجنه وعين وزيرا بدلا منه ، وبعد فترة خرج للصيد برفقة الوزير الجديد عجبه غزال فأخذ يطارده واثناء المطاردة للنيل من الغزال خرج من حدود المملكة ودخل ارض اخرى واذ بسكان تلك الارض من آكلي لحوم البشر اخذوا الملك والوزير والتفوا حولهم كوليمة جاهزة للآكل وفوجئوا بيد الملك المقطوعة فتركوه لانهم لا ياكلوا المعيب لكونه بيد واحدة واخذوا الوزير.عاد الملك الي مملكته وكله فرح بأن يده المقطوعة كانت هى السبب في نجاته وعلم مقولة الوزير المسجون لعله خير وافرج عن الوزير وايقن ان الحدث مهما كان مؤلم إلا انه لعله خير
جزاكى الله خيراً يا جدتى ورحمك الله







الموضوع الأصلي : حكاية لعله خير // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: alomiri


توقيع : alomiri








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة